حياة صحية

يقولون أن القيلولة تجعلك بدينًا ، انتبه للحقائق

هناك افتراض في المجتمع أن القيلولة تجعلك بدينًا. في الواقع ، هناك العديد من الفوائد التي يمكن أن تشعر بها للقيلولة. في الواقع ، تفوق فوائد القيلولة نسبيًا الآثار السلبية المحتملة.

وفقًا للبحث ، يمكن أن تجعلك القيلولة تشعر بمزيد من الاسترخاء والمزاج (مزاج) أن تكون إيجابيًا ، وتقلل من التعب ، وتزيد من اليقظة ، وتحسن أداء الجسم. بالإضافة إلى ذلك ، لا تزال هناك العديد من الفوائد التي يمكنك الشعور بها وراء عادة النوم أثناء النهار.

حقائق حول عادات القيلولة

للإجابة على الافتراض القائل بأن القيلولة تجعلك سمينًا ، من الجيد مراعاة الحقائق المهمة التالية من القيلولة:

  • التغلب على الحرمان من النوم

    وفقًا للبحث ، يمكن استخدام القيلولة كحل لعلاج الحرمان من النوم. قيلولة لمدة 15-20 دقيقة كافية لإنعاش الجسم وزيادة اليقظة والطاقة والأداء الحركي.

  • تحسين وظيفة الذاكرة

    كشفت دراسة أن قيلولة لمدة 5 دقائق يمكن أن تحسن وظيفة الذاكرة. تدعم ذلك دراسات أخرى تقول إن القيلولة التي تقل عن 30 دقيقة يمكن أن تحسن يقظة الجسم وأدائه وقدرته على التعلم بالإضافة إلى أن القيلولة لمدة 30-60 دقيقة يمكن أن تساعد في تحسين الذاكرة والإبداع وتساعد في حفظ المفردات أو تذكر الاتجاهات. أخيرًا ، تعتبر القيلولة من 60 إلى 90 دقيقة تلعب دورًا في تكوين روابط جديدة في الدماغ وحل المشكلات الإبداعية.

  • خفض ضغط الدم

    كشفت إحدى الدراسات أن القيلولة يمكن أن تخفض ضغط الدم. عند رؤية عدد من الفوائد التي يمكن الشعور بها ، لا داعي للقلق إذا كانت لديك عادة قيلولة. أهم شيء هو أن تأخذ قيلولة حسب الحاجة وليس وقتًا طويلاً.

وقت القيلولة المثالي

على الرغم من أن لها عددًا من الفوائد ، إلا أن القيلولة يجب ألا تكون طويلة جدًا. لأن القيلولة لأكثر من 30 دقيقة يمكن أن تسبب في الواقع النوم الجمود، أي ضعف الإدراك الذي يحدث بعد الاستيقاظ من النوم. بالإضافة إلى ذلك ، يُخشى أن تؤدي القيلولة لأكثر من ساعة إلى زيادة خطر الإصابة بمرض السكري من النوع 2 بنسبة تصل إلى 46٪.

وفقًا لدراسة أخرى ، يُعتقد أن القيلولة التي تزيد عن 90 دقيقة تزيد من خطر الإصابة بمتلازمة التمثيل الغذائي بنسبة تصل إلى 50٪. تشمل متلازمة التمثيل الغذائي حالات مثل ارتفاع ضغط الدم ، وارتفاع نسبة الكوليسترول في الدم ، وارتفاع نسبة السكر في الدم ، والدهون الزائدة حول الخصر.

من أجل الحصول على أقصى قيلولة سليمة ودون التسبب في نعاس أعمق ، يمكنك تطبيق عدة أشياء مثل:

  • تبحث عن مكان مريح

    يُنصح بالبحث والعثور على مكان تشعر فيه بالراحة أو في غرفة مظلمة (يمكنك أيضًا ارتداء معصوب العينين). يمكن أن يساعدك غياب الضوء على النوم بشكل أسرع.

  • تحديد ساعات القيلولة

    يجب أن تكون القيلولة قصيرة بما يكفي. يوصى بأخذ قيلولة لمدة 20-30 دقيقة فقط. لا تنسَ ضبط المنبه على سبيل المثال على هاتفك الخلوي أو الساعة حتى لا تنام متأخرًا.

  • تجنب النوم بعد فوات الأوان

    ابدأ القيلولة بين الساعة 13:00 و 15:00 واستيقظ بين الساعة 16:00 أو 17:00. الاستيقاظ من قيلولة في وقت متأخر بعد الساعة 17:00 يمكن أن يجعل من الصعب عليك النوم في الليل.

  • الاستماع لموسيقى الاسترخاء

    إذا كنت تواجه مشكلة في النوم ، فمن المستحسن الاستماع إلى الموسيقى الهادئة أو البث الإذاعي الممل. يمكن أن يساعدك ذلك على النوم حتى ولو لفترة وجيزة.

حتى الآن ، لم يتم إثبات أن القيلولة تجعلك سمينًا أو تكتسب وزناً. إذا كنت تأخذ قيلولة بانتظام ، فستحصل بالفعل على العديد من الفوائد الصحية.