الصحة

تعرف على عوامل خطر الإصابة بمرض السكري وكيفية السيطرة عليها

مرض السكري هو مرض يمكن أن يصيب أي شخص بغض النظر عن العمر. ليس فقط كبار السن ، ولكن أيضًا الشباب. لذلك من المهم التعرف على عوامل الخطر لمرض السكري حتى تتمكن من منع حدوث هذا المرض والابتعاد عن مضاعفاته.

مرض السكري هو مرض مزمن يتميز بارتفاع مستويات السكر في الدم في الجسم. تحدث هذه الحالة لأن الجسم غير قادر على إنتاج ما يكفي من الأنسولين أو استخدامه بفعالية. الأنسولين هو هرمون يلعب دورًا في تنظيم نسبة السكر في الدم.

تشير التقديرات إلى أن 9.1 مليون إندونيسي يعانون من مرض السكري. بناءً على الفئة العمرية ، فإن معظم مرضى السكري هم في الفئة العمرية 55-74 عامًا. ومع ذلك ، فإن هذا المرض يعاني منه أيضًا الشباب في العشرينات إلى الأربعينيات من العمر.

لماذا الشباب معرضون لخطر الإصابة بمرض السكري؟

يمكن أن يتأثر مرض السكري بالفعل بعامل العمر. كلما كبرت ، زاد خطر إصابتك بمرض السكري. يُعتقد أن هذا يحدث لأن الجسم لم يعد قادرًا على إنتاج الأنسولين بنفس المقدار الذي كان عليه عندما كان صغيرًا.

بالإضافة إلى ذلك ، مع تقدمنا ​​في العمر ، قد تجد خلايا الجسم صعوبة في استخدام الأنسولين ، وبالتالي يمكن أن يرتفع سكر الدم بسهولة أكبر. ومع ذلك ، فإن هذا لا يعني أن الأشخاص الذين ما زالوا صغارًا في مأمن من مرض السكري.

لا يزال من الممكن حدوث خطر الإصابة بمرض السكري لدى الأشخاص الذين ما زالوا صغارًا ، خاصةً إذا كانت لديهم عوامل الخطر التالية:

بدانة

الأشخاص الذين يعانون من زيادة الوزن أو السمنة معرضون لخطر الإصابة بمرض السكري. يحدث هذا لأن الأنسجة الدهنية الزائدة في الجسم يمكن أن تجعل من الصعب على الجسم استخدام الأنسولين بشكل فعال. تسمى هذه الحالة بمقاومة الأنسولين.

بالإضافة إلى ذلك ، يتعرض الأشخاص الذين يعانون من السمنة المفرطة لخطر الإصابة بمتلازمة التمثيل الغذائي ، وهي حالة يمكن أن تؤدي إلى الإصابة بمرض السكري.

عدم الحفاظ على النظام الغذائي

سيكون الجميع ، سواء كانوا أطفالًا أو صغارًا أو حتى كبار السن ، أكثر عرضة للإصابة بمرض السكري إذا لم يحافظوا على نظامهم الغذائي بشكل صحيح.

من المعروف أن عادة تناول المشروبات أو الأطعمة السكرية ، والمشروبات الغازية ، ونادرًا ما تستهلك الألياف ، مثل الفواكه والخضروات ، تساهم في زيادة خطر الإصابة بمرض السكري.

الرياضة الكسولة

يمكن أن تؤدي التمارين الرياضية غير المنتظمة إلى زيادة خطر الإصابة بمرض السكري في الفئات العمرية الصغيرة. هذا لأن الجسم أقل قدرة على استخدام الجلوكوز بشكل فعال كطاقة إذا كنت نادراً ما تتحرك أو تمارس الرياضة. نتيجة لذلك ، يميل سكر الدم إلى الزيادة بسهولة ويصعب السيطرة عليه.

عوامل وراثية أو وراثية

العوامل الوراثية أو الوراثية هي أحد عوامل الخطر لمرض السكري. لذلك ، يمكن أن يزداد خطر الإصابة بمرض السكري في سن مبكرة أيضًا إذا كان لديك أفراد من العائلة ، مثل الوالدين أو الأشقاء ، الذين يعانون أيضًا من هذا المرض المزمن.

بعض الأمراض

أنت أيضًا معرض لخطر الإصابة بمرض السكري إذا كنت تعاني من أمراض معينة ، مثل ارتفاع ضغط الدم ، أو ارتفاع الكوليسترول ، أو متلازمة التمثيل الغذائي ، أو متلازمة تكيس المبايض (PCOS).

هيا, السيطرة على نسبة السكر في الدم الآن

لمنع أو تقليل خطر الإصابة بمرض السكري ، يمكنك اتخاذ الخطوات التالية للتحكم في مستويات السكر في الدم في الجسم:

1. افحص مستويات السكر في الدم بانتظام

يمكن إجراء فحوصات سكر الدم بعد الصيام لمدة 8-10 ساعات قبل الأكل وساعة إلى ساعتين بعد الأكل. يمكن إجراء اختبارات السكر في الدم في المختبر أو في المنزل باستخدام جهاز فحص سكر الدم (غلوكمتر). لا تنس تسجيل النتائج عند إجراء الفحص.

بالنسبة للأشخاص الذين لديهم عوامل خطر للإصابة بمرض السكري ، يمكن إجراء اختبار السكر في الدم كل 3-6 أشهر. إذا كان مستوى السكر في الدم لديك مرتفعًا ، فيمكنك إجراء اختبار سكر الدم أثناء الصيام واختبار HbA1C لتحديد ما إذا كنت مصابًا بداء السكري أم لا.

2. الحفاظ على المدخول والنظام الغذائي

النظام الغذائي الجيد هو خطوة مهمة للوقاية من مرض السكري ومكافحته. يمكنك الحفاظ على النمط وتناول الطعام بالطرق التالية:

  • تجنب الأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من السعرات الحرارية والسكر والكربوهيدرات والدهون المشبعة والدهون غير المشبعة ، مثل الآيس كريم والكعك الحلو والحلوى والشوكولاتة واللحوم المصنعة واللحوم الدهنية.
  • تناول الأطعمة الغنية بالألياف ، مثل الفاكهة والخضروات والمكسرات والحبوب الكاملة ، بما في ذلك الحبوب الكاملة أو دقيق الشوفان.
  • اشرب الكثير من الماء وتجنب المشروبات السكرية والصودا أو تلك التي تحتوي على مواد تحلية مضافة.
  • تناول الطعام ببطء وتحكم في حجم حصتك باستخدام أطباق صغيرة أثناء تناول الطعام.

3. ممارسة الرياضة بانتظام

ليست التمارين مفيدة فقط لفقدان الوزن ، بل يمكن أن تساعدك أيضًا على التحكم في مستويات السكر في الدم ومنع مقاومة الأنسولين.

لذلك ، خذ 30 دقيقة على الأقل يوميًا لممارسة الرياضة. يمكنك اختيار التمارين الخفيفة ، مثل المشي وصعود ونزول السلالم في المنزل واليوغا. خلال هذا الوباء ، يجب عليك ممارسة الرياضة في المنزل حتى تتمكن من الاستمرار في التقديم التباعد الجسدي.

4. تقليل التوتر

يمكن أن يجعل الإجهاد من الصعب على الجسم السيطرة على نسبة السكر في الدم. لتقليل التوتر ، يمكنك تجربة التأمل ، والاستماع إلى الموسيقى ، وممارسة الهوايات والأشياء الأخرى التي تستمتع بها ، أو ببساطة مشاركة القصص مع الأصدقاء والعائلة.

5. ممنوع التدخين

يمكن أن يسبب التدخين مشاكل صحية خطيرة ويزيد من خطر الإصابة بمضاعفات مرض السكري ، مثل أمراض القلب وأمراض الكلى واعتلال الشبكية.

مرض السكري و COVID-19

من الآثار التي يسببها مرض السكري ضعف جهاز المناعة. يمكن أن تؤدي مستويات السكر المرتفعة وغير المنضبطة في الدم إلى تعطيل عمل الجهاز المناعي ، بحيث يكون الجسم أقل قوة لمحاربة الأسباب المعدية المختلفة ، مثل الفيروسات والبكتيريا.

هذا يجعل مرضى السكر أكثر عرضة للإصابة بـ COVID-19. تظهر الأبحاث أن حوالي 25 ٪ من مرضى COVID-19 الذين يعانون من أعراض حادة يعانون من مرض السكري.

بالإضافة إلى ذلك ، يقال إن مرضى السكر الذين ثبتت إصابتهم بفيروس كورونا معرضون أيضًا لخطر الإصابة بمضاعفات خطيرة ، مثل الحماض الكيتوني السكري والإنتان.

إذا كان لديك واحد أو أكثر من عوامل الخطر لمرض السكري ، فاتبع خطوات الوقاية من مرض السكري أعلاه واستشر طبيبك للحصول على العلاج المناسب.

لا تتردد في مراجعة الطبيب على الفور إذا كنت تعاني من أعراض مرض السكري ، مثل الشعور بالعطش والجوع الشديد ، وكثرة التبول ، وفقدان الوزن غير المبرر ، والوخز أو التنميل ، والتعب ، وعدم وضوح الرؤية ، أو إذا كانت هناك جروح يصعب التئامها .