الصحة

لا تكن مهملاً ، إليك 5 طرق لتقليل تلوث الهواء في السيارة

لا يعتقد قلة من الناس أنه يمكن حمايتهم من تلوث الهواء أثناء وجودهم في السيارة. في الحقيقة تلوث الهواء في السيارة لا يقل خطورة عن تلوث الهواء خارج السيارة. لذلك ، هناك حاجة إلى خطوات لتقليل التعرض للتلوث أثناء التواجد في السيارة.

يمكن أن يحدث تلوث الهواء في السيارة بسبب المواد الكيميائية التي تأتي من المكونات الداخلية للسيارة ، ومن انبعاثات عوادم المركبات الأخرى ، وتلوث الهواء من الخارج الذي يدخل من خلال النوافذ وفتحات التهوية في السيارة.

يعد التعرض لتلوث الهواء أمرًا خطيرًا لأنه يمكن أن يسبب مشاكل صحية مختلفة تتراوح بين ضيق التنفس وتهيج العين ومشاكل في الجهاز التنفسي ، بل ويزيد من مخاطر الإصابة بأمراض القلب وتلف الأعصاب والسرطان.

مصادر تلوث الهواء في السيارات

فيما يلي بعض مصادر تلوث الهواء في السيارة من الخارج ومن داخل السيارة نفسها:

  • المركبات العضوية المتطايرة (المركبات العضوية المتطايرة) ، مثل البنزين والزيلين والتولوين
  • إثيرات ثنائي الفينيل متعدد البروم
  • الفثالات
  • أول أكسيد الكربون
  • ثاني أكسيد النيتروجين
  • الفورمالين
  • الغبار والكائنات الدقيقة المختلفة مثل البكتيريا والفيروسات والفطريات

يمكن أن يزداد تركيز مصادر تلوث الهواء في السيارة بشكل حاد ويصبح ضارًا بشكل متزايد للجسم في أوقات معينة ، على سبيل المثال عند استخدام السيارة أثناء النهار وأثناء ساعات الذروة ، خاصة في المناطق الحضرية.

كيفية تقليل التعرض لتلوث الهواء في السيارة

على الرغم من أنه لا يمكن تجنبه تمامًا ، يمكن تقليل التعرض لتلوث الهواء في السيارة. فيما يلي بعض الأشياء التي يمكنك القيام بها لتقليل تعرضك لتلوث الهواء أثناء القيادة:

1. تجنب القيادة خلال ساعة الذروة

سيكون تلوث الهواء في السيارة أعلى عندما تكون عالقًا في حركة المرور. وذلك لأن تلوث الهواء من الخارج ، مثل انبعاثات الكربون من أبخرة السيارة ، يمكن أن يدخل السيارة أكثر.

لذلك ، يُنصح بعدم القيادة عندما تكون حركة المرور مزدحمة. ومع ذلك ، إذا كان عليك استخدام سيارة أثناء ساعة الذروة ، فتأكد دائمًا من إغلاق النوافذ والحفاظ على مسافة آمنة من السيارة التي أمام سيارتك.

إذا أمكن ، يمكنك أيضًا البحث عن طرق بديلة أقل ازدحامًا لتجنب التعرض المفرط للتلوث.

2. فتح وإغلاق نافذة السيارة في الوقت المناسب

يمكن أن يؤدي فتح نافذة السيارة أثناء القيادة إلى تقليل التعرض لتلوث الهواء في السيارة ، مثل الغبار أو دخان السجائر أو الغبار. ومع ذلك ، فإن فتح النوافذ أثناء السير على طريق مزدحم يمكن أن يزيد من تعرضك لتلوث الهواء من خارج السيارة.

لذلك ، يجب أن تفتح النافذة عندما تكون في بيئة يكون الهواء فيها نظيفًا. من ناحية أخرى ، أغلق نوافذ السيارة بإحكام عند القيادة في شارع مزدحم أو في بيئة عالية تلوث الهواء.

3. تجنب وقوف السيارة في الشمس

قد يؤدي التعرض المفرط للشمس إلى ارتفاع درجة حرارة الهواء داخل السيارة. يمكن أن يؤدي ذلك إلى زيادة تركيز تلوث الهواء في السيارة ، وخاصة غازات المركبات العضوية المتطايرة.

لذلك ، حاول إيجاد مكان لوقوف السيارات مظلل ومحمي من أشعة الشمس أثناء النهار. إذا كان متاحًا ، ابحث عن مكان لوقوف السيارات داخل المبنى حتى لا تتعرض سيارتك لأشعة الشمس الزائدة.

4. نظف السيارة بانتظام

الخطوة التالية للحد من تلوث الهواء في السيارة هي تنظيف الأجزاء الداخلية للسيارة بانتظام باستخدام قطعة قماش مبللة.

هذا مهم لأن جزيئات الغبار والبكتيريا يمكن أن تلتصق بداخل السيارة وتتسبب في زيادة تلوث جودة الهواء في السيارة.

يُنصح أيضًا بالقيام بالصيانة مكيف هواء السيارة بانتظام حتى تتمكن من تصفية الغبار على النحو الأمثل ، بحيث يتم الحفاظ على جودة الهواء في السيارة دائمًا بشكل صحيح.

5. تجنب استخدام معطر الجو

غالبًا ما تستخدم معطرات الهواء لجعل الهواء في السيارة أكثر نقاءً ونظافةً ورائحةً. في الواقع ، هذا المنتج يخفي الروائح برائحة اصطناعية فقط ولا يعالج المصدر الفعلي للرائحة.

إذا كنت ترغب في جعل الهواء في السيارة أكثر نقاءً ، فحاول فتح نافذة السيارة عندما تكون في منطقة نظيفة. بالإضافة إلى ذلك ، يمكنك أيضًا استخدام معطرات الجو الطبيعية ، مثل زهور أو أوراق الباندان المجففة.

يمكن لبعض الطرق المذكورة أعلاه أن تقلل من تلوث الهواء في السيارة وتجعل الهواء فيها أكثر نقاءً ونظافة للتنفس. وبالتالي ، سيتم تقليل مخاطر المشاكل الصحية المختلفة بسبب تلوث الهواء في السيارة.

إذا كانت هناك شكاوى أو أعراض ناتجة عن التعرض لتلوث الهواء في السيارة ، مثل الصداع ، أو سيلان الأنف ، أو السعال ، أو ضيق التنفس ، أو الحكة ، فاستشر الطبيب للحصول على العلاج المناسب.