أسرة

التحضير قبل بدء برنامج الحمل لطفل سليم

هل انت مستعدة للحمل؟ إذا كان الأمر كذلك ، فهناك بعض الاستعدادات قبل البدء في برنامج الحمل التي يمكنك القيام بها. يعد هذا التحضير مهمًا حتى يكون الجسم جاهزًا للحمل وتشعرين براحة أكبر أثناء الحمل حتى موعد الولادة.

يمكنك القيام ببعض الاستعدادات قبل البدء في برنامج الحمل لزيادة الخصوبة والحصول على حمل أكثر راحة وإنجاب طفل سليم. هناك العديد من الاستعدادات التي يجب القيام بها لبدء برنامج الحمل ، من استشارة الطبيب إلى تبني أسلوب حياة صحي.

بعض الخطوات التحضيرية قبل البدء في برنامج الحمل

بالنسبة لأولئك الذين يخططون لبرنامج الحمل ، إليك بعض الاستعدادات التي تحتاجين إليها:

1. استشر طبيب أمراض النساء بانتظام

تعتبر استشارة طبيب أمراض النساء إعدادًا مهمًا قبل البدء في برنامج الحمل. من خلال هذا الفحص ، يقوم الطبيب بإجراء فحص طبي يتعلق بتاريخ بعض الأمراض التي قد تؤثر على الحمل. هذا مهم بشكل خاص إذا كنت تحاولين الحمل بعد الإجهاض.

في هذا الفحص الصحي ، سينصحك الطبيب أيضًا بالحصول على لقاحات ، مثل لقاحات الكزاز والتهاب الكبد B والحصبة الألمانية وفيروس الورم الحليمي البشري والحصبة والدفتيريا. الغرض من التطعيم هو الحفاظ على صحة الأم والجنين أثناء الحمل

2. فحص صحة الفم والأسنان

يجب أيضًا إجراء فحوصات منتظمة لصحة الفم والأسنان لطبيب الأسنان كشكل من أشكال التحضير قبل بدء برنامج الحمل. والسبب هو أن التغيرات الهرمونية في الجسم أثناء الحمل يمكن أن تزيد من خطر الإصابة بأمراض الفم والأسنان. يمكن أن تؤثر هذه الحالة أيضًا على صحة الجنين.

لذلك ، من المهم إجراء فحوصات منتظمة للأسنان قبل البدء في برنامج الحمل حتى يمكن إجراء العلاج على الفور عند اكتشاف مشاكل صحة الفم والأسنان.

3. تحديد مؤشر كتلة الجسم

بالنسبة لمن يتمتعن بوزن مثالي ، ستكون إمكانية الحمل أسهل. لتحديد ما إذا كان وزن جسمك مثاليًا أم لا ، يمكنك إجراء فحص مؤشر كتلة الجسم (BMI).

إذا كانت نتائج مؤشر كتلة جسمك تشير إلى أنك تعاني من نقص الوزن أو زيادة الوزن (السمنة) ، فقد تقل فرصك في الحمل. بالإضافة إلى ذلك ، يمكن أن يزيد الوزن غير المثالي أيضًا من خطر حدوث مضاعفات أثناء الحمل ، بما في ذلك الولادة المبكرة وانخفاض الوزن عند الولادة.

للتغلب على زيادة الوزن أو نقصه ، استشر الطبيب بخصوص النظام الغذائي الموصى به للحصول على وزن صحي ومثالي.

4. تستهلك مكملات حمض الفوليك

واحدة من الاستعدادات قبل البدء في برنامج الحمل والتي لا تقل أهمية هي تناول مكملات الحمل التي تحتوي على حمض الفوليك. هذه المكملات مفيدة لزيادة الخصوبة ومنع الأطفال من التشوهات الخلقية ، مثل انعدام الدماغ والسنسنة المشقوقة.

من أجل زيادة احتمالية نجاح برنامج الحمل وزيادة الطفل في المستقبل لتجنب المخاطر المذكورة أعلاه ، يوصى بتناول كمية من حمض الفوليك تصل إلى 400-600 ميكروغرام (ميكروغرام) كل يوم. يمكنك الحصول على حمض الفوليك من خلال الطعام أو مكملات ما قبل الولادة.

5. إعداد الحالة العقلية

التحضير قبل بدء برنامج الحمل ليس فقط الصحة الجسدية ، ولكن الصحة العقلية أيضًا. يجب أن يشعر الجميع بالتوتر أو القلق أو الحزن أو القلق. يجب أن تكوني قادرة على التحكم فيه جيدًا ، لأن الاضطرابات النفسية يمكن أن تؤثر على صحتك وصحة الجنين.

استشر طبيبًا أو طبيبًا نفسيًا ، إذا كنت تعاني من مشاكل نفسية ، مثل التوتر الشديد أو اضطرابات القلق أو الاكتئاب.

6. عش حياة صحية

يعد العيش بأسلوب حياة صحي جزءًا من التحضير قبل البدء في برنامج الحمل. يُنصح بتناول نظام غذائي متوازن وتجنب الأطعمة التي تحتوي على الكثير من السكر والملح والمشروبات المحتوية على الكافيين مثل القهوة أو الكحول.

تناول الأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من البروتين والألياف ومضادات الأكسدة ، مثل الفاكهة والخضروات والمكسرات والأسماك والبيض واللحوم الخالية من الدهون ومنتجات الألبان ومنتجات الألبان مثل الجبن والزبادي.

إذا كنت معتادًا على التدخين أو سبق لك استخدام المخدرات ، فحاول من الآن فصاعدًا التخلي عن هذه العادة.

7. ممارسة الرياضة بانتظام

بالإضافة إلى الحفاظ على نظام غذائي صحي ، يُنصح أيضًا بممارسة الرياضة بانتظام. من المعروف أن التمرينات تساعد الجسم على التكيف مع التغيرات التي تحدث أثناء الحمل والولادة.

يُنصح بقضاء 30 دقيقة على الأقل يوميًا ، سواء قبل الحمل أو أثناء الحمل. ومع ذلك ، اضبط نوع التمرين على حالتك الصحية.

يعد التحضير قبل بدء برنامج الحمل أمرًا مهمًا لدعم الحمل وصحتك وصحة جنينك. إذا كنت تعانين من حالات طبية معينة ، فيجب عليك استشارة طبيب أمراض النساء حتى يتمكن الطبيب من تقديم المشورة بشأن التحضير لبرنامج الحمل الذي يجب القيام به.